طباعة

مسابقة شعراوي عبد الباقي لمواقع الوِب العربية 2014

تُعلن مؤسسة شعراوي للتنمية عن فتح باب التقديم لمسابقة "شعراوي عبد الباقي لمواقع الوِب العربية" للعام 2014، تخليدًا لذكراه باعتباره أحد مؤسسي جمعية إنترنت مصر. تهدف المسابقة لتشجيع الأفراد والمؤسسات المصرية الصغيرة على تطوير مواقع الوِب باللغة العربية وإنتاج محتوى عربي جيّد على الإنترنت ، على أن يكون الموقع الإلكترونى المُقدم فى المسابقة فكرته مختلفة ومبتكرة ويقدم خدمة أو يحل مشكلة تعود بالنفع على مستخدمى الإنترنت. بالاضافة إلى توظيف المعايير التقنية القياسية والصيغ الحرة فى نشر محتوى الموقع وعدم تطلّبه نظم تشغيل بعينها ولا اعتماده على خصائص متصفحات بعينها. وتطبيق الموقع واجهات برمجة (APIs) من أجل للتفاعل مع وظائف الموقع واستخراج محتواه برمجيًا وآليًا، وتطبيق مواصفات الوِب الدلالية لفتح محتوى الموقع للاستغلال بواسطة التطبيقات الأخرى. وبناء الموقع على نُظُم ومكونّات حُرّة، وكذلك نشر الأكواد المصدرية لنظام تشغيل الموقع برخصة حرّة. وتمنح لجنة التحكيم مبلغ 10 آلاف جنيه قيمة للجائزة تقدمها «مؤسسة شعراوى للتنمية».

 

*  شروط التقدّم:

  • الإقامة في مصر.
  • أن تكون العربية هي اللغة الأولى لمحتوى الموقع وبها يجري التفاعل مع كل وظائفه، ولا مانع من وجود لغات أخرى مادامت كل وظائف الموقع مقدّمة بالعربية ومحتواه الأساسي بالعربية.
  • الأفضلية للأفراد والمؤسسات الصغيرة.

 

* معايير التحكيم:

- أصالة وجِدّة الفكرة.

- الابتكار في معالجة الخدمة أو حل المشكلة التي يقدّمها الموقع ودرجة النفع التي تعود على مستخدمي الإنترنت.

- توظيف المعايير التقنية القياسية والصيغ الحرة في نشر محتوى الموقع.

عدم تطلّبه نظم تشغيل بعينها ولا اعتماده على خصائص متصفحات بعينها.

- تطبيق واجهات برمجة (APIs)

للتفاعل مع وظائف الموقع واستخراج محتواه برمجيًا وآليًا، وتطبيق مواصفات الوِب الدلالية لفتح محتوى الموقع للاستغلال بواسطة التطبيقات الأخرى والبرمجيات

- التصميم البصري

المظهر العام للموقع واختيارات الألوان والعناصر الرسومية والصور والصياغة و أشكال الخطوط

- البرمجيات الحرّة

بناء الموقع على نُظُم ومكونّات حُرّة يزيد من وزن الموقع عند التحكيم، وكذلك نشر الأكواد المصدرية لنظام تشغيل الموقع برخصة حرّة.

 

آخر موعد لتقديم المشاركات هو 31 مارس 2014 من خلال ملئ تلك الاستمارةhttps://docs.google.com/forms/d/1lDWIVTzi7TTQmMgEX7dG_KEaHLR5_dACG2sKeeY...

سيتم إعلان النتائج في النصف الأول من شهر أبريل 2014

(رابط إعلان النتيجة http://shaarawy.org/ar/news-events/item/76-shaarwy-web-competition ). 

تمنح لجنة التحكيم مبلغ 10 آلاف جنيه قيمة للجائزة، تأتي تلك المسابقة تقديرًا لجهود شعراوي عبد الباقي وإسھاماته في العمل التطوعي والتنمية المستدامة في ‫مصر، بخاصة في مجال التعليم والتدريب باستخدام تكنولوجيا المعلومات والإنترنت‬.

المسابقة برعاية جمعية إنترنت مصر بالتعاون مع أضِف - مؤسسة التعبير الرقمي العربي، حيث تشارك أضِف في المسابقة برؤيتها، وتصميم بنود المسابقة، والإعلان عنها، و توفير سبل التعارف بين القائمين على المسابقة بالمؤسسات التي قد تكون مهتمة ومعنية بتقديم مِنَح تساهم في قيمة الجائزة، و كذلك بتزكية المحّكمين، بالإضافة إلى الاحتضان المؤسسي لفعاليات الجائزة واجتماعاتها.

 

 لماذا مسابقة شعرواى؟

سميت المسابقة السنوية على اسم شعراوى عبد الباقى تخليداً لذكراه، حيث كان أحد مؤسسى جمعية إنترنت مصر، وتقدیراً لجهوده وإسهاماته فى العمل التطوعى والتنمیة المستدامة، خاصة فى مجال التعلیم والتدريب باستخدام تكنولوجيا المعلومات والإنترنت.

 

* نبذة عن شعراوي عبد الباقي:

لقد كان للراحل شعراوي عبد الباقي أحلام عديدة، ولكن حلمه الأكبر.. مصر، ظل يراوده طوال عمره وأصبح هذا الحلم الخالد هو هاجسه الذي سعى لتحقيقه. لقد تمكن شعراوي عبد الباقي، أحد أبناء الثورة المصرية العظيمة من تحقيق إنجازات عظيمة ستظل مرتبطة باسمه.

بدأ شعراوي عبد الباقي حياته العملية منذ أيام الدراسة الجامعية، وقد أثبت تفوقه في علوم الإدارة وقام بإعداد وتقديم حلول أعمال متطورة لتنمية الشركات الصغيرة والمتوسطة، إلى جانب اهتمامه باستراتجيات تنمية موارد الشركات الدولية وإعادة استخدام الفوائض المالية لشركات الطاقة. لم يكتفي شعراوي بريادة الأعمال ولكنه رأى أن شكل التغيير الذي يؤمن به لا بد أن يبدأ بالعمل العام عن طريق تحويل أفكاره لعمل مؤسسي.

أسس شعراوي جمعية أفق للتنمية وجمعية إنترنت مصر والجمعية المصرية للتنمية القانونية وحركة تنمية وحملة المليون كتاب والألف مكتبة، هذا إلى جانب عضويته في عدة مؤسسات إقليمية ودولية في مجال تكنولوجيا المعلومات منها رابطة خريجي برنامج زمالة هيئة الإنترنت للأسماء والأرقام المخصصة (الآيكان)، ورابطة خريجي أكاديمية حوكمة الإنترنت، واللجنة الاستشارية بهيئة الآيكان الدولية لبروتوكول الإنترنت، والمنتدى الدولي لحوكمة الإنترنت، ومنظمة شراكة المعرفة العالمية، وعمل على تأسيس العديد من المبادرات مثل تمكين الشباب ويلا إبداع وتنمية المؤسسات الأهلية.

كان شعراوي ممن ساهموا في التجهيز لثورة 25 يناير فكان عمله من خلال جمعية أفق منذ العام 2005 على التغيير بإستخدام الإنترنت والشبكات الاجتماعية، ودرّب أكثر من 7000 شاب على استخدامات الإنترنت في التواصل والتشبيك والتي ساعدت فى التغيير الذي أدى للثورة. 

 

وتخليدًا لاسم شعراوي عبد الباقي في مجال العمل الاجتماعي من خلال تجربته الرائدة في التنمية المجتمعية، تم إدماج حركة تنمية وجمعية أفق للتنمية اللتان أسسهما شعراوي في مؤسسة واحدة هي مؤسسة شعراوي للتنمية.